الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

ملتقى رؤساء ومشرفات الأقسام العلمية يعقد لقاءه الثالث بعنوان "نحو أقسام علمية تنفرد بالريادة والتميز"

 
 وكيل الجامعة للشؤون التعليمية يدشن رابط الدعوة للمشاركة بالأفكار والتجارب
 
 
 

 تحت رعاية وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني نظم ملتقى رؤساء ومشرفات الأقسام العلمية لقاءه الثالث خلال الفصل الدراسي الحالي، بعنوان "نحو أقسام علمية تنفرد بالريادة والتميز" قدمها نخبة من المتحدثين البارزين، ودشن خلال اللقاء وكيل الجامعة للشؤون التعليمية رابط الحصول على الدعوة للمشاركة بالأوراق العلمية والتجارب الناجحة بمؤتمر رؤساء ومشرفات الأقسام العلمية، وذلك يوم الأربعاء 7 / 4 / 1441هـ بقاعة الملك فهد للبحوث الطبية بمقر الجامعة.


واستهل نائب مدير مركز مواءمة مخرجات التعليم مع سوق العمل الدكتور عبدالله العداس العرض بأهم أهداف التعليم الاستراتيجية في رؤية 2030 وهو مواءمة مخرجات التعليم مع سوق العمل، وذلك بتعزيز دور أرباب العمل في المواءمة والقيام بدراسات عن مدى رضاهم واحتياجات سوق العمل، واستشراف المستقبل، معتبراً أن أهم مؤشرات المواءمة تندرج تحت عدة عوامل أبرزها توظيف الخريجين خلال فترة ستة أشهر من تاريخ التخرج، ونسبة النجاح في رخصة مزاولة المهنة والاختبارات الاحترافية، وأيضاً نسبة التحاق المتخرجين ببرامج الدراسات العليا، إلى جانب نسبة تأسيس الأعمال الريادية والخاصة.


وبين أن المركز يقوم بإعداد دراسات تتضمن توجهات سوق العمل خلال العشر سنوات القادمة ووظائف المستقبل، ومن المجالات التي يتوقع ارتفاع الطلب عليها للتوظيف هي هندسة الطيران والفضاء الخارجي، الطاقة المتجددة، الذكاء الاصطناعي، هندسة الروبوت، تحليل الأعمال، الحوسبة السحابية، التمريض، الهندسة، مؤكداً أن مركز المواءمة يسعى لربط البرامج الأكاديمية في مختلف كليات الجامعة مع المشاريع الاستراتيجية في المملكة.


من جانبها قدمت المؤسسة والمشرفة على مكتب الخدمات التطوعية في المستشفى الجامعي الدكتورة ماوية خفاجي عرضاً حول تفعيل دور الأقسام العلمية في العمل التطوعي وخدمة المجتمع، موضحة الفروقات ما بين التطوع وخدمة المجتمع والمسؤولية الاجتماعية، كما سلطت الضوء حول مكتب الخدمات التطوعية بالمستشفى الجامعي، وأبرز المشروعات المجتمعية التي نفذها من خلال طلبة الكليات الطبية.


وبدوره قدم وكيل عمادة شؤون المكتبات الدكتور غسان النويمي، عرضاً عن الخدمات التعليمية والبحثية في المكتبات الأكاديمية والتوجهات الحديثة ودور الأقسام العلمية، فيما استعرض المشرف العام على مركز المهارات والمحاكاة الدكتور عبدالعزيز بوكر ورقة عمل عن "تعظيم الاستفادة من أعضاء هيئة التدريس بالقسم العلمي وإيجاد المخرجات المجدية للقسم".


كما تحدثت أستاذة التربية والمناهج والمؤسسات التعليمة بجامعة هاواي الدولية البروفيسورة لي ها فان عن بناء القدرات المؤسسية في البحث والمناهج والتعليم ودورها في الأقسام العلمية.


 
 
 
 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 12/4/2019 9:39:44 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :